صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد
اهلا بكم صامدون للأبد ومعا لتحرير فلسطين كل فلسطين

صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد

نحن لا نستســـــــلم نستشــــــــــــــــــهد أو ننتصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول

شاطر | 
 

 طفلة مشردة ودب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شروق
مشرفه
مشرفه
avatar

انثى
عدد الرسائل : 605
Localisation : قطر
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

مُساهمةموضوع: طفلة مشردة ودب   19/6/2008, 3:41 pm

[size=16]في ليلة من ليالي الشتاء القارصة

بدأت تلك الرياح الباردة بالهبوب

واجتمع كثير من البشر حول المدفأة

يحتسون المشروبات الساخنة ويتسامرون

وفي مكان ما من هذه الأرض

جلست طفلة صغيرة على حافة رصيف

تغطي بثوبها أصابع رجليها

وتحتضن بكل قوة ركبتيها

وتلك الرياح الباردة تهب عليها تتلاعب بشعرها الذهبي الرقيق

وفي كل نسمة يرتجف ذلك الجسم النحيل من شدة البرد

وهي على هذه الحال

بدأت تنفخ في كفيها لعلها تدفأ شيء من جسدها

لكن لا أمل .. فالبرد قارص ونفخاتها لا تفي بالغرض

قررت المسير والبحث عن مأوى دافئ

سارت لمسافة طويلة .. وخرجت من تلك القرية وهي لم تدري

أرهقها المسير جداً

سقطت على الأرض .. حاولت النهوض لم تستطع

أسلمت خدها الأيمن لتلك الأرض الباردة بعد أن يئست من النهوض

ورحلت في أحلامها البريئة

وهي في هذه الحال شعرت بالدفء يحيط بها

استغلت الأمر واحتضنت ذلك الفراش الذي أصبح يحيط بها

لم تفكر لبرهة أن تفتح عيناها لعله حلم جميل ينتهي بمجرد استيقاظها

ونامت تلك الليلة

وفي الصباح صحت من نومها

وبدأت تلك الأعين الصغيرة بالاستيقاظ

وهي تفكر ...

تريد أن ترى ذلك الفراش الدافئ الذي احتواها الليلة الماضية

وأصبحت تغدو في أحلام اليقظة لعلها في قصر .. و .. و ..

أحلام كثيرة وأمنيات أكثر

فتحت كلتا عينيها رأت .. وإذا بها في كهف

تعجبت أين ذلك الفراش ؟!

وإذا يدخل من باب الكهف دب ضخم

يا للهول دب .. !!

تملكها الرعب .. تريد الصراخ

لكن لم تستطع من هول ما ترى

يقترب ذلك الدب منها

ويقف .. ينظر إليها

وإذا به يضع أمامها فاكهة

تنظر للفاكهة بكل فرح

فهي جائعة جداً

تريد الاقتراب والأكل .. لكنها ما زالت خائفة

ابتعد الدب قليلاً

تبدأ بالأكل .. ينظر الدب إليها وهي تنظر إليه وهي تأكل

تنتهي من الأكل .. الذي لم يبقى منه شيء

تبتسم إليه ابتسامة الأطفال الرقيقة الصادقة

وتقول : شكراً لك يا دب فأنت أصبحت خير من كثير من بني جلدتي

الدب يخفض ظهره

وتقوم تلك الطفلة بكل فرحة وتمتطي ظهره

ويسير بها في تلك الربوع

أنقذها من الهلاك

وهيئ لها مكان آمن

وأحضر لها الطعام

وجعلها تمتطي ظهره .. وسار بها في البراري

كل ذلك (( بلا مقابل ))

[/size

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: طفلة مشردة ودب   19/6/2008, 5:31 pm

الفكرة وصلت والحكمة ايضا قصة رائعة تحمل مزايا وصفات كثيرة تحمل درسا وعبر ا

اشكرك يا شروق

دمت بهذا التالق



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طفلة مشردة ودب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد :: منتدى صامدون الأدبي-
انتقل الى: