صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد
اهلا بكم صامدون للأبد ومعا لتحرير فلسطين كل فلسطين

صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد

نحن لا نستســـــــلم نستشــــــــــــــــــهد أو ننتصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة عائلة ديفيو

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
dana
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 76
العمر : 27
Localisation : algerie
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: قصة عائلة ديفيو   31/7/2009, 10:09 pm

3- الإبن ( رونالد الأصغر ) : أكبر الأخوة , و كان مراهقًا حين انتقل مع أسرته إلى ( اميتي فيل ) , لذا كان يحمل كل عيوب المراهقة المتوقعة في المجتمع الأمريكي .. مخدرات .. تسكع .. عدة سرقات .. لكنه فيما عدا ذلك كان طبيعيًا و عاديًا تمامًا .. أي أنه لم يكن مريضًا نفسيًا , أو شيطان قادم الجحيم , مما لا يمنحنا مبررًا منطقيًا لما فعله !! .. كان يخشى والده بشدة , و نادرًا ما كان يحاول منعه من ممارسة هوايته المفضلة في ضربهم .
4- الابنة ( دونا ) : كانت في الثامنة عشر من العمر , و كانت تدرس في مدرسة ( كاثرين جيبز ) , و كانت على علاقة بأحد أصدقائها في المدرسة .. صديق كانت تنوي الهرب معه من والدها إلى فلوريدا , لولا أن اكتشف والدها هذا المخطط ليحبطه بقسوة , و لولا ما حدث بعد ذلك من أحداث مؤسفة للجميع !

5- الابنة ( اليسون ) : الأخت الصغرى ذات الثلاثة عشر ربيعًا , و و التي لم تكن تهوى شيئًا سوى الجلوس و حل الألغاز , كحل مثالي للإبتعاد عن مشاكل الأسرة و عن ضرب والدها المستمر , لكنها كانت على عكس أختها , أكثر رقة و أنوثة , كما كانت الأقرب إلى قلب ( رونالد الأصغر ) .
6- الابن ( مارك ) : ذو الثلاثة عشر عامًا و المغرم بالألعاب و البرامج الرياضية , و حينما حدث ما حدث , كان يتعافى من إصابة أقعدته , و أجبرته على استخدام العكاز و الكرسي المتحرك .
7- و أخيرًا ( جون ) : هو أصغر و أطرف أعضاء هذه العائلة .. دائمًا يجري هنا و هناك , و ربما صحبه كلب العائلة ذو الشعر الطويل ( شاجي ) في مرحه المستمر هذا , و ربما لا ... خلاصة القول لقد كان ( جون ) طفلاً .. كان !!


و الآن و قد تعرفنا على المنزل و على العائلة , حان الوقت لنعرف ما الذي حدث بالضبط ..
* ما حدث :
الساعة الآن الثالثة صباحًا من يوم الأربعاء 13 نوفمبر لعام 1974 .. هذا هو الوقت الذي سمع في الجيران صوت الطلقات النارية يهز سكون الليل بقسوة ..
بعد قليل كان أحدهم يتصل برقم الطواريء الشهير ( 911 ) , و هاك نص المكالمة التي دارت :
الرجل : لدينا طلق ناري هاهنا ... إنهم آل ( ديفو ) .
عامل الاتصال : سيدي .. اهدأ رجاءً .. ما هو اسمك ؟
الرجل : جوي يسويت
عامل الاتصال : هل تستطيع أن تتهجأ اسمك ؟
الرجل : ي .. س .. و ..ي .. ت
عامل الاتصال : يسويت .. عظيم .. ما هو رقم تليفونك يا سيدي ؟
الرجل : لا أعرف الرقم هنا ..
عامل الاتصال : لا بأس .. من أين تتحدث ؟؟
الرجل : إنني أتصل من ( أميتي فيل ) .. أرسل أحدهم فورًا .. العنوان ( 112 شارع اوشن أفينو )
عامل الاتصال : ما المشكلة يا سيدي بالضبط ؟!
الرجل : هناك طلق ناري حدث هنا ..
عامل الاتصال : هل هناك أحد مصاب يا سيدي ؟
الرجل : الجميع ... الجميع قتلى ..
عامل الاتصال : ما الذي تعنيه بأن الجميع قتلى ؟!!
الرجل : لست أعرف .. أحد الأطفال جاء يصرخ بأن الجميع قتلوا , و حين دخلت لأرى ما حدث .. لقد .. لقد مات الجميع ..
عامل الاتصال : ما هو عدد الجثث بالضبط ؟!
الرجل : لا أعرف .. أربعة ..
لكن الرجل كان مخطئًا هذه المرة , فحين وصلت قوات الشرطة و الإسعاف , وجدت ست جثث لا أربعة .. كل أفراد عائلة ( ديفو ) عدا ( رونالد الأصغر ) الوحيد الذي كان مختفيًا في هذا الوقت .. لماذا ؟!!
لأنه القاتل ... قاتل عائلته كلها !!!


• كيف ؟ و متى ؟؟ و لماذا ؟؟!!


متى ؟؟ الكارثة حدثت في تلك الليلة و قبل الإتصال بفترة قصيرة ... كيف ؟؟ هذا الذي استغرق الجميع وقتًا طويلاً لمعرفته , و وقتًا أطول لتصديقه ..!!

استنوا ما زالت القصة

لأنوا المنتدى ماحب بيقبلها

لانها طويلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dana
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 76
العمر : 27
Localisation : algerie
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة عائلة ديفيو   31/7/2009, 10:10 pm

الصور التالية سترعبكم لذا ارجو الحذر

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

الزوجان



الابن جون تلقى رصاصات اخترقت الكبد و الرئة و القلب ...

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

الإبنة دونا تلقت رصاصة في الرقبة لتخرج من جهة الاذن اليسرى

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

اليسون تتلقى رصاصة في الراس مباشرة
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

الابن مارك يتلقى رصاصات العديد من جهات جسمه الحيوية من القلب و الكبد والرئة مثل اخيه جون
تفاصيل الجريمة
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

ساعة الجريمة


في تلك الليلة خلد جميع أفراد عائلة ( ديفو ) إلى النوم مبكرًا كعادتهم , عدا ( رونالد الأصغر ) الذي ظل أمام التلفاز ليشاهد فيلم السهرة ( Castle Keep ) , و ما أن انتهى الفيلم حتى تناول بندقيته الأثيرة – إذ كان يعرف عنه عشقه للأسلحة النارية – و اتجه إلى غرفة والديه ليقضي عليهما بأربع طلقات صائبة .. ثم و بهدوء و ثقة واصل طريقه إلى غرفة الفتاتين ( دونا ) و ( أليسون ) اللتين كانتا قد استيقظتا مع صوت الرصاص , ليجدا هذا الكابوس المسمى ( رونالد الأصغر ) يدخل عليهما , و الأدخنة تتصاعد من فوهة بندقيته , ليقضي عيهما دون أن ينطق بحرف واحد , و دون أن يتأثر جمود ملامحه لحظة ..
بعد ذلك اتجه ( رونالد ) إلى غرفة الصبيين لينهي مهمته بهدوء تام ..
ربما كان من القسوة ذكر تلك الملحوظة , لكن الطبيب الشرعي أعلن فيما بعد أن الأطفال كانوا قد أصيبوا بحالة رعب هائلة أصابتهم بشلل مؤقت , و هذا يفسر وجود جثثهم على أسرتهم , كأنهم لم يحاولا الهرب حين سماع صوت الطلقات ... باقي تقرير الطبيب الشرعي يحمل تفاصيل أخرى أشد هولاً ) لكن لا مجال لذكر هذه التفاصيل هنا ..
المهم .. بعد أن نفذ ( رونالد الأصغر ) جريمته هذه , استحم و بدّل ملابسه , ثم اتجه إلى مكب نفايات بعيد ألقى فيه سلاحه و ملابسه الملوثة بالدماء , ثم قضى ليلته مع أصدقاءه في تعاطي المخدرات , و في اليوم التالي عاد ليجد قوات الشرطة و فريق المعمل الجنائي في منزله , ليتصنع المفاجأة و الحزن على عائلته التي خطفها القدر منه في ليلة !!
و الواقع أن الشرطة لم تشك فيه في البداية , بل أنها وجهت ظنونها إلى فرق الجريمة المنظمة التي كانوا يعرفون أن ( رونالد الأصغر ) مستهدف منها لعلاقاته المشبوهة معهم , و قدّروا أن الجريمة كلها عملية انتقامية , لكنهم حين بدأوا التحقيق الروتيني مع ( رونالد ) أخذت قواله تتضارب و أخذت ردود أفعاله العصبية توجه الشكوك نحوه , فأخذ المحققون يضغطون عليه بقسوة , حتى انهار أخيرًا ليهتف :
- نعم قتلتهم .. لو لم أفعلها لقتلوني هم ..
و بعد اعترافه الرهيب هذا , روى لهم عن تفاصيل الجريمة , و قادهم إلى مكان سلاح الجريمة , ليتم سجنه حتى تمت محاكمته في الرابع عشر من أكتوبر لعام 1975 .
في تلك المحاكمة كان أداء ( رونالد الأصغر ) الذي تراوح من الهدوء الشديد و الإستهزاء بجريمته , و إلى حالات من الصراخ الهستيري و محاولة الهجوم على المدعي العام , سببًا في أن استعانوا بطبيب نفسي ليقرر ما إذا كان ( رونالد ) مجنونًا و لا يصلح للمحاكمة و بعد فحص مرهق أعلن الطبيب أنه ( غير متزن عقليًا ) لكنه كان يدرك ما يفعله حين قتل أسرته بوحشية , بينما ظل ( رونالد ) متمسكًا بدفاعه الوحيد و هو أنه نفذ جريمته دفاعًا عن النفس !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dana
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى
عدد الرسائل : 76
العمر : 27
Localisation : algerie
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: قصة عائلة ديفيو   31/7/2009, 10:10 pm

ومن أدلة الجريمة :

ظرف من الأموال المستردة من غرفة نوم رئيسية ، والتي ساعدت في دحض الادعاء بأن نظرية بوتش DeFeo قتل عائلته لأشياء ثمينة
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

بعد وصوله الى عرض البحر بالقرب من شارع وشارع 96th في بروكلين ، بوتش نبذ غطاء الوسادة تحتوي على أدلة الى بالوعة
وسلاح الجريمة
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي
وذكرت الشرطة ان الأدلة التي عثر عليها في بالوعة يتألف من ثمانية انفاق بندقية أغلفة القذائف ، وهما صندوقا من الذخيرة ، و حافظة بنية ، بندقية سوداء ، غطاء المخدة زرقاء وبيضاء وتقول الشرطة انه يتضمن منشفة صفراء، سروال أزرق وقميصا أزرق ، زوج من الجوارب السوداء والخضراء والملابس الداخلية للرجال ، ومطابقة غطاء المخدة ، والتي كانت فارغة.



صور السفاح رونالد ديفيو وهو بالسجن

و هكذا و بعد أن استغرقت المحاكمة عدة أشهر تم الحكم على ( رونالد الأصغر ) بالسجن لمدة خمسة و عشرين عامًا .. تبدو هذه النهاية إذن , لكن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد ..
واستنتج المحللون النفسيون الى ان المجرم لا يحب عائلته والديه و اخوته واخواته
وهوبالتالي ضحية المجتمع و المراهقة و المخدرات



نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

شبح صبي في منزل Amityville
• أشياء أخرى :
نظرًا للسمعة السيئة التي حظى بها منزل ( أميتي فيل ) بعد هذا الحادث , انخفض سعره إلى الحد الذي أغرى الزوجين ( جورج ) و ( كاثلين لوتز ) , و دفعهما إلى تجاوز القصص التي تحكى عن المنزل , ليشترياه بثمن معقول و ليقيما فيه .. كان هذا بعد مرور عامين على الحادث الرهيب ..
و بعد ثمان و عشرين يومًا فحسب , كان الزوجان يهربان من المنزل في منتصف الليل و هما يصرخان بهستيريا , و معلنان أن المنزل مسكون , و أن أرواح أفراد عائلة ( ديفو ) لا تزال تجول المنزل كأنها لا تزال حية و تسكن فيه !!
بالطبع أثارت قصتهما الجميع , و بدأت الشائعات تنتشر كالنار في الهشيم , مما أغرى الكاتب ( جاي آنسون ) بالذهاب إلى هذا المنزل الرهيب , ليقضي فيه بعض ليالي بمفرده , خرج في نهايتها و قد كتب كتابه الشهير ( رعب أميتي فيل The Horror of Amityville ) الكتاب الذي حقق أعلى المبيعات , و قد كان من حسن حظ الكتاب أن فيلم ( طارد الأرواح الشريرة Exorcist ) قد صدر منذ عامين فحسب , و لا يزال نجاحه على أوجه , مما مهد الطريق لهذا الكتاب الذي يتحدث عن جريمة رهيبة و منزل مسكون و استحواذ شيطاني قد يكون هو دافع ( رونالد الأصغر ) في ارتكاب جريمته ..
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

و في عام 1979 قام المخرج ( ستيوارت روزنبرج ) بتحويل القصة إلى فيلم سينمائي ناجح , يحمل ذات الإسم , و كما هو معتاد توالت الأفلام و الكتب و كلها تحمل نظريات جديدة و مخيفة لتفسير كيف يقوم شاب مثل ( رونالد الأصغر ) بارتكاب جريمة بهذه البشاعة ..
نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

و ازدادت شهرة المنزل في هذا الوقت , حتى تحول إلى مزار سياحي يقصده الجميع منكل مكان , ليلتقطوا الصور له , و ليحولوه إلى ما نسميه نحن المنزل الأسطورة , أو منزل الرعب , أيهما يروقك ..
بقى أن نقول أن ( رونالد الأصغر ) تم الإفراج عنه في أوائل 2001 و قد نسيه الجميع , و إن كان هو الوحيد الذي يحمل السر المخيف ..
سر ما حدث هناك ..
في ( أميتي فيل ) ..
منقول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة عائلة ديفيو
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد :: منتدى الأسرة :: منتدى الأخبار العجيبة والمثيرة-
انتقل الى: