صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد
اهلا بكم صامدون للأبد ومعا لتحرير فلسطين كل فلسطين

صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد

نحن لا نستســـــــلم نستشــــــــــــــــــهد أو ننتصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول

شاطر | 
 

 قانون ولكن ؟؟؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
تالة حمشو
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 26
Localisation : سوريا
تاريخ التسجيل : 09/07/2007

مُساهمةموضوع: قانون ولكن ؟؟؟؟؟؟؟   14/2/2008, 11:17 am


من القواسم المشتركة التي تميز بعض المجتمعات الإسلامية بشكل عام والعربية بشكل خاص هو احتواء قوانينها على العذر المخفف أو العذر المحل لقتل امرأة من العائلة.
وهذا الحق للرجال فقط تحت حجة (ثورة غضب,فوران دم) وهو بالضرورة احد القوانين التميزية التي تقصي كرامة المرأة جانبا وتزيح عنها صفة إنسانية أعطي حقها للرجل الذكر وسلب من المرأة .
وتعود هذه القوانين إلى القوانين العثمانية والقانون الفرنسي التي استفيقت منها القوانين العربية على العذر المحل للقتل وتعودالى أعوام 1858م بالنسبة للعثمانيين و 1810م بالنسبة للقانون الفرنسي في مادته 324 من قانون العقوبات والتي ألغتها المادة 17 من قانون رقم 615 عام 1975م التي تنص على انه يستفيد من العذر المحل كل من فوجئ بزوجته أو أحد أصوله أو فروعه في حال الريبة مع شخص أخر .
أما المادة رقم (188) من قانون العقوبات العثمانية لسنة 1858م فينص على انه من رأى زوجته أو احد محارمه مع شخص أخر في حالة غير شرعية فيضرب أو يجرح أو قتل احدهما أو كليها فهو معفي ومعذور تماما...............!!!!!!!!!!
واليكم بعض الحالات اللاتي تواجه قسم من مجتمعنا:
دخلت(عبير) وهي مكبلة بأخيها وأبيها إلى عيادة طبيب نسائية معروف واقتحموا عليه عيادته وهم يحملون أسلحة ويصرخون (افحص لنا هذه العاهرة) جن جنون الطبيب و استفسر عن الموضوع فقالوا أن عرسها كان البارحة ولم تخرج دماء وبعد فحص الطبيب خرج وقال : أرجو منكم أن تقتلوا ذلك (الحمار) الذي لم يكن رجلا.

(وفاء)كانت وحدها في البيت فنادت لبائع الغاز أن يبدل لها الجرة وفي أثناء ذلك دخل الأب بعد أن كان الباب مفتوحا على مصراعيه فوجد بائع الغاز يبدل الجرة فما كان من الأب إلا أن سحب المفك الغليظ وضرب رأس ابنته وفي الحال توفيت وبعد الفحص عند الطبيب الشرعي تبين أن الفتاة (عذراء.

ولم يكن حال (سناء) أفضل من سابقتيها إذ أن وصل الخبر إلى عائلتها بأنها تنوي الهرب مع شاب من غير طائفة وبحيلة ما استطاع الأخ أن يستدرجها واجلسوا (سناء)في بيت الدواب وفج رأسها بكعوب الأحذية التي كانت تخص نساء العائلة أما الصدمة الأخيرة وهي ضربها بفأس يستخدم لقطع الأخشاب واستغرقت يومين حتى انتهت وتلفظت أنفاسها الأخيرة.


أما (ولاء) لديها سبعة إخوة ذكور كانت مسئولة على خدمتهم على حساب تحصيلها العلمي والحياتي وبما أنهم من المساهمين بالهجرة الداخلية كانوا يستثمرون غرف البيت في الطابق السفلي للتأجير واحد الساكنين كان طالب ينهي دراسة الطب وكانت قد أحبته إلا أن أهلها رفضوا فهربت معه وبعد مضي سنتين استطاع الأخ الأصغر أن يعثر على أخته وزوجها بإحدى المحافظات البعيدة وبعد أن اطمأنت أخته له شجعها على زيارة أهلها وفي اليوم الموعود تناوب السبعة على محور رأسها بالطلقات فتعالت الزغاريد وتوسع مهرجان الدم والإحساس برد شرف العائلة لدرجة أن الأم بدأت تغطس كفيها بدم ابنتها وتطبعه على جدران الحارة!!!!!؟؟؟؟؟؟


ترى ما نوع هذه الأجناس من الناس هل هم بشر أم تلك الحيوانات القاتلة لأبنائها
إلى متى ستبقى نظرة المجتمع والقانون إلى الفتاة إلا إنها هي المذنبة والرجل دائما هو صاحب النزوات والأخطاء التي يمسحها التاريخ مع مرور الوقت........
نقاشا كبيرا يدور حول هذا الموضوع...
ولكن لو كان الناس والقانون يتذكرون قول الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يخطب بحجة الوداع : ( استوصوا في النساء خير قالها ثلاث مرات لكانت ما جرحت ولا اهينت ولا اتهضدت امرأة في العالم ولكن للأسف كل شخص وضع عقيدة وقانون كما يحلو له ........للأسف

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قانون ولكن ؟؟؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد :: منتدى صامدون لحقوق الإنسان-
انتقل الى: