صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد
اهلا بكم صامدون للأبد ومعا لتحرير فلسطين كل فلسطين

صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد

نحن لا نستســـــــلم نستشــــــــــــــــــهد أو ننتصـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
 
الرئيسيةالبوابة*التسجيلدخول

شاطر | 
 

 كاتب وأميرة (قصة مسلسلة سباعية)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الماسة العراقية
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 14
العمر : 57
Localisation : العراق
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

مُساهمةموضوع: كاتب وأميرة (قصة مسلسلة سباعية)   11/5/2008, 12:32 am



في صباح مشمس رائع دخلت لأكتب كعادتي يومياتي
على إحدى صفحات المنتديات ...فإذا بي ألاحظ كتابات
شدتني إليها ...حروف جميلة ...نص رقيق..تشعر بأنه
من كتابة أنثى رائعة ...
كان أول يوم تعرفي عليها ككاتبة من بلد آخر غير بلدي
لكن لها أسلوب مميز ورصين ...
الزمن بلحظات يخبيء لك مفاجآت ممكن أن تكون مصدر سعادة
كبيرة لك أو أن تجلب لك أحزان لا تخطر على بالك ...
وكان الزمن سخيا ً معي هذه المرة..جعلني أتعرف على أجمل زهرة
في حياتي...كانت كالعطر يفوح في إرجاء المنتدى..كانت زنبقة قلبي
كلما قرأت لها تعطر عمري وجعلتني في حالة انتشاء عارمة لا يجيدها
أكثر الأدوية التي تؤخذ لتهدئة الأعصاب ..
فقد كنت أقراها وأعيد قراءتها عدة مرات وأنا استمع لموسيقى هادئة
تجعلني معها بكل مكان من خلال نصوصها التي تكتبها ..
كنت أراقب كل تحركاتها من غير أن تعلم إني أراقبها ..فلست من المراهقين
الذين يسعون وراء مغامرة على شاشة ألنت وفي المنتديات ..
كنت اخذ الحذر في ردودي عليها ومع الجميع حتى لا يكون حولها
أي شك من أي نوع...
وبعد فترة كنت انتظر أي رد فعل لكن الفتاة كانت في قمة الأخلاق والتصرف
اللبق الذي جعلني أتمسك بها أكثر وأكثر ..
في صباح يوم وأنا افتح ألنت كي اكتب يومياتي المعتادة ..لاحظت رسالة
خاصة على بريدي الالكتروني الذي أضعه في توقيعي بكل المنتديات التي ادخلها..
لم استغرب الرسالة لكن استغربت مرسلها..
كانت رسالة منها...عندها صرخ قلبي...رباه أخيرا ً شعرت بي ..
لكن وأنا أقرا الرسالة....كانت لي مفاجأة...


تابعونا مع الحلقة القادمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن نعيم
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 686
العمر : 52
Localisation : قطر
تاريخ التسجيل : 08/05/2007

مُساهمةموضوع: كاتب واميرة   12/5/2008, 4:26 am


ماستنا العراقية
أهلا بك لقد شوقتنا لتلك القصة فأسرعي بإتحافنا بها
دائما تتجهين نحو الأفضل وفقك الله إبنة العراق الحبيب

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.hassannaiem.malware-site.www
الماسة العراقية
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 14
العمر : 57
Localisation : العراق
تاريخ التسجيل : 28/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: كاتب وأميرة (قصة مسلسلة سباعية)   13/5/2008, 11:08 pm

_2_

فتحت الصفحة أمامي ...وقرأت...
كانت رسالة تشكو فيها احدهم وتطلب مساعدتي...
حقيقة ً كانت مفاجأة لي ...
لماذا أنا ؟
لم أحاور نفسي كثيرا ً كنت متشوقا لإكمال الرسالة
أحسست إن فيها نوع من الرجاء ...
شعرت إن دمي كله ثار لأجلها ...من دخلت نبضي
تستصرخ رجولتي ووقوفي إلى جانبها ...
ويح قلبي إن لم افعل !!!
استخلصت جميع المعلومات التي أعطتها لي وبدأت فورا ً
برحلة البحث والتقصي عن هذا الشخص الذي كان يستفزها
وهي أنثى لا تقدر على جبروته وهو المتسلط في المنتديات ..
وأخذت الموضوع بكل جديه ولكن بسرية تامة ولم اجعله
يشعر بأي شيء ولكن من خلال الكتابات والتلميح والترهيب..
شعر بأنه يجب أن يبتعد عن النساء بصورة عامه ...
وهدأت الرقيقة وكانت كل فترة تبعث لي برسالة عن ما تطور معها
من أحداث...وكنت أجيبها بتفاصيل لدي ...
وهكذا أصبح بيننا خط من التواصل من نوع آخر ..
بدأت تكتب وتلمح بكتاباتها لشيء ما ...
وأنا كنت المح أيضا ً ..
لكن كل واحد بمكان ودون أن نلتقي بلقاء مباشر ولا حتى على الماسنجر..
استمرت الأحداث فترة و كدت اختنق لكني عاهدت نفسي أن لا أزعجها
أو أن احملها أي جميل باني وقفت معها بمحنتها ..
لذا كنت حريص على هذا الموضوع...
وفي ليلة من الليالي جاءتني منها رسالة كالعادة تقول هذا بريدي الالكتروني
أرجو أن تكون متواجد عليه في الساعة الخامسة ...أريد أن أكلمك بموضوع..
أخذتني رهبة ..وشعور غريب سرى بكل أجزائي ...
كم كنت أتمنى لحظة لقاءها المباشر لكي أتحدث إليها دون الحاجة للرسائل ..
لكني أحسست بشيء من الارتباك توسد كل أجزاء جسمي وكأني مراهق
يحب لأول مرة في حياته وسيذهب للقاء حبيبته ...
لكن عدت وفكرت يجب أن لا اذهب بعيدا ً بالتفاؤل ربما تريد مني شيئا ً
كما في السابق.. فقررت أن لا أتكلم إلا إن هي تكلمت حفاظا ً على مابيننا
وحفاظا ً على كرامتي...
وجاءت الساعة المرتقبة وفتحت الماسنجر قبل الوقت وبدأت دقائق الانتظار
كأنها سنين ...وأضاء الضوء بمجيئها...
نبضي بدأ يسرع...دقات قلبي كدت اسمعها...رباه ما بي ...أنا رجل ..
فيا ترى هي كيف قلبها الآن ...لم اطل الانتظار فقد بادرتني بالسلام ..
فأجبتها وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته...
عندها قالت.......

ونتابع في الحلقة القادمة


بقلم الماسة العراقية queen
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كاتب وأميرة (قصة مسلسلة سباعية)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــامدون للأبـــــــــــــــــد :: منتدى صامدون الأدبي-
انتقل الى: